logo.jpg

أكلت العتمة أجسادنا: قصة وفاء، إحدى الناجيات من سجون الأسد


نسينَ أسمائهن حتى تحولت إلى أرقام عندما كنّ معتقلاتٍ عند النظام. وعندما خرجت وفاء من المعتقل فوجئت بمن ينصبون لها محاكم معنوية بسبب تجربتها، لكنها قررت العودة لمنطقتها لتواجه من أطلقوا عليها الأحكام في مجتمعها وعائلتها وتستأنف حياة منتجة وفاعلة

المصدر:https://www.facebook.com/watch/?v=2073192069645343

#ناجيات_أم_ليس_بعد #Survivors_or_not_yet